نصائح هامة قبل تناول المكملات الغذائية

مكملات غذائية
نصائح هامة قبل تناول المكملات الغذائية

مقالنا اليوم عن نصائح هامة قبل تناول المكملات الغذائية سيساعدك في وضع النقط على الحروف في أسطورة المكملات الغذائية والقصص الخيالية التي نسمع عنها في هذا المجال. مثل الشائعات التي نسمعها عن أضرار المكملات وآثارها الجانبية، لأن أضرار هرمونات كمال الأجسام تختلف كليا عن المكملات الغذائية، والتي ليس لها أساس من الصحة.

طالما تتناول مكملات غذائية موثوقة بجرعات مضبوطة مثل برنامج المكملات الغذائية المتوفر على تطبيق الكوتش، الذي يعرفك المكملات التي تحتاجها بالضبط بالإضافة لنظام غذائي صحي وبرنامج تمارين رياضية كامل. لأن أهمية المكملات الغذائية لكمال الاجسام كبيرة وتساعد على الوصول لأهدافك بشكل أسرع.

4 نصائح هامة قبل تناول المكملات الغذائية

اهتم بتلك النصائح قبل تناول المكملات، واعرف أيضا أفضل طريقة لشراء المكملات الغذائية قبل اتخاذ قرار الشراء.

أولا: لا توجد قاعدة ثابتة بخصوص المكملات

أول سؤال نسأله لنفسنا بخصوص المكملات هو نحتاجها فعلا؟ بالرغم من حصولنا عموما على نسبة كافية من الفيتامينات والمعادن من العناصر الغذائية لكن هناك مجموعة من الناس تحتاج المعادن والفيتامينات من المكملات. مثلاً بالنسبة للحوامل أو الأشخاص النباتيين يحتاجون بالطبع مصدر خارجي للفيتامينات والمعادن، ومن المعروف أن فيتامين B12 بيكون موجود في الأغلب في اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان، لذلك يحتاج النباتيون بالأخص المكملات الغذائية لتعويض نقص هذه العناصر.

هناك حالات أخرى يكون لديهم نسبة امتصاص الفيتامين عالية ويحتاجوا مكملات بالأخص مكملات البروتين والفيتامين. لكن الشيء (فيتامينات ومعادن) عندما يزيد عن حده ينقلب لضده. فجسم الإنسان يحتاج دائماً للفيتامينات والمعادن ليعمل بصورة مناسبة لكن بكميات معينة زيادتها مضرة.

من أضرار زيادة بعد العناصر والفيتامينات مثلا:

  • زيادة فيتامين B6 ممكن يسبب ألم في الأعصاب.
  • وزيادة الألياف القابلة للذوبان عن معدلها الطبيعي ممكن يؤدي إلى تسمم.
  • وزيادة فيتامين C عن المعدل الطبيعي ممكن يتسبب في الإسهال والغثيان.

إذن يجب الاهتمام بالجرعات والالتزام بها وعدم الإكثار بدون فهم أو وعي، ويجب أن نفهم الفرق بين الفيتامينات التي تذوب في الماء والتي تذوب في الدهون، هناك فيتامينات تذوب في الماء، أي يستخدم الجسم ما يحتاجه منها ويتخلص من الزيادة من خلال البول. لكن الفيتامينات التي تذوب في الدهون يخزنها الجسم لفترات طويلة إذا زادت عن اللازم، ومنهم فيتامين A وK فيجب الانتباه جيدا لكمياتهم.

ثانيا: بعض المكملات تقلل تأثير الأدوية

فيتامين K ممكن يشكل خطورة على من يتناولون أدوية تسييل الدم لأنه يقلل تأثير الدواء، وهذا مثبت علمياً، وأيضا العلاج الكيمائي يتأثر بفيتامين C و E.

ثالثا: تأثيرات المكملات غير محدد بالتفصيل كما تتصور

لأن إدارة العقاقير والأغذية تعامل المكملات على أنها مثل الأكل وليست كالأدوية، هذا يحتم علينا كمستهليكن البحث جيدا وقراءة نصائح لشراء المكملات الغذائية الآمنة والفعالة، لأنه صدرت بلاغات قبل ذلك أن هناك بعض جهات تستخدم مواد ملوثة في إنتاج المكملات الغذائية، ويطبعوا عليها ملصقات  عليها معلومات مزيفة، ويكتبوا عليها أنها تحتوي على مواد مفيدة بنسب عالية.

رابعا: بعض الفيتامينات الصناعية تؤثر على حركة الأمعاء

فيتامين C وفيتامين B12 والفوليك أسيد تساعد على علاج الإمساك، لكن إذا حصلت على هذه العناصر من مكمل متعدد الفيتامينات، يمكن ألا تجد نفس النتيجة لأن الفيتامينات الأخرى الموجودة في المكمل وبالتحديد الكاليسوم والحديد ممكن يسببوا إمساكغير أن هناك أنواع مختلفة مثل الكالسيوم الصناعي والكربونات والفوسفات ممكن يزودوا أو ينقصوا من نسب الإمساك، أي عنصر يضر والآخر ينفع.

ملخص

جميع العلماء اتفقوا أن النظام الغذائي المتوازن هو أفضل حل.  بمعنى يا بطل المكملات مفيدة وليست ضارة، ولكنها تحتاج تركيز شديد، ودراية بكل أنواع المكملات الغذائية التي تتناولها، ومصدرها. وبعد ما عرفت نصائح هامة قبل تناول المكملات الغذائية إذا أردت الحصول على برنامج المكملات المناسب استشير الكوتش واحصل أيضا على نظام غذائي صحي متوازن ويحتوي على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

برنامج مكملات غذائية على الكوتش

المصدر: Insider