الكوليسترول النافع والضار ما هو الفرق بينهما؟ 

تغذية صحية
الكوليسترول النافع والضار

يعتبر الكوليسترول من العناصر الهامة في التمثيل الغذائي، وهو مادة ينتجها جسم الإنسان، وبالتالي هناك الكوليسترول النافع والضار ولكن ما هو الفرق بينهما؟ وما هى نسبة الكولسترول الطبيعية في الدم؟ هذا ما سنكتشفه فيما يلي.. مستعد؟ 

نزّل تطبيق الكوتش الآن للحصول على برامج تمارين تناسب مستواك أياً كان
وأنظمة غذائية متنوعة مصممة لتحقق كل أهدافك الرياضية.

ما الفرق بين الكوليسترول النافع والضار

يأتي الكولسترول إما من الكبد، وذلك بنسبة 80%، فيما تعتمد 20% منه على مصادر الغذاء، لعل أبرزها البروتينات، ويعرف الكوليسترول النافع أو HDL البروتينات الدهنية عالية الكثافة، في حين أن البروتينات منخفضة الكثافة فهى LDL، وفي التالي نتعرف إلى أعراض الكولسترول الضار في الجسم، وهى: 

تحليل الكوليسترول النافع والضار

ما هى أعراض الكولسترول الضار؟

على الرغم من أنه لا يوجد أعراض بعينها تؤكد الإصابة بمستويات الكوليسترول الضار في الجسم، إلا أن الكوليسترول موجود في الجسم في أكثر من عضو، ومن ثم ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار في الدم سيؤثر بالطبع على تلك الأعضاء أبرزها: 

  • الكبد. 
  • الدم. 
  • الدماغ. 
  • الأعصاب. 
  • العصارة الصفراوية. 
  • خلايا وأغشية الجسم. 
  • هرمونات الجسم المختلفة. 

هذا يعني أن الكوليسترول الضار قد يؤثر على ما سبق من أعضاء، كما أن عوامل الخطر قد تزداد في بعض الحالات أهمها: التدخين، وزيادة الوزن، وسوء التغذية، والعامل الوراثي، وحالات الإصابة بالسكري، والضغط، ومدى النشاط البدني اليومي.

اين يوجد الكولسترول النافع والكوليسترول الضار؟

  • نبدأ مع الكولسترول النافع أو مستويات HDL، وهى متوفرة في:
    الحبوب الكاملة، بعض المكسرات خاصة اللوز والجوز، والمكسرات البرازيلية، والأحماض الدهنية أو أوميجا 3 الموجودة في بذر الكتان، والأسماك الدهنية. 
  • أما عن مصادر الكولسترول الضار أو LDL، فهى موجودة في:
    جلد الدواجن، فضلاً عن الدهون المتحولة، مثل: السمن النباتي، ومنتجات الدقيق الأبيض، والمخبوزات المصنعة.
الكوتش متابعة مدربين
 كيف تزيد من الكولسترول النافع؟ 
  1. يجب اتباع إرشادات الطبيب المعالج. 
  2. مع الخضوع إلى فحص دم للتعرف إلى مستويات الكوليسترول في الدم. 
  3. ويفضل اعتماد نظام غذائي صحي قليل الدهون. 
  4. مع ممارسة أي نشاط بدني لمدة لا تقل عن 10 دقائق يومية. 
  5. مع الحرص على تناول 2:3 لتر ماء يوميًا. 
  6. مع الاهتمام بتناول البروتين النباتي
  7. والحرص على تناول وجبة إفطار صحية يحتوي على الحبوب الكاملة. 
  8. ومن الأفضل استشارة الطبيب المعالج عن اتباع نظام الصيام المتقطع
  9. مع الاستمرار على جرعات الدواء الذي يقره الطبيب. 
  10. وأخيرًا، احرص على أخذ قسط كافي من الراحة خلال اليوم.  
جدول نسب الكوليسترول في الدم

وأخيرًا، يمكنك التعرف إلى مستويات الكوليسترول الضار والنافع في الجسم من خلال الجدول التالي: 

المستوى الطبيعي من HDL للرجال40 مجم/ ديسيلتر أو أكثر.
المستوى الطبيعي من HDL للنساء50 مجم/ ديسيلتر أو أكثر.
المستويات المنخفضة من HDL39 مجم/ ديسيلتر أو أقل.
160 مجم/ ديسيلتر أو أكثر.مستويات LDL   مرتفعة
70: 100 مجم/ ديسيلتر أو أكثر.مستوى LDL  منخفضة

اكتشفنا معًا الفرق بين الكوليسترول النافع والضار في الدم، والآن: ننصح دائمًا باعتماد نظام غذائي متوازن، مع الفحص الطبي من وقت لآخر، مع الالتزام بإرشادات الطبيب؛ حرصًا على سلامة صحتك، وأخيرًا: هل لديك تجربة مع التخلص من الكوليسترول الضار في الجسم؟ شاركنا تجربتك وكن ملهمًا لغيرك.

الكوتش متابعة مع مدربين