فوائد التمر للرياضيين وكيف يمكن استخدامه كمكمل غذائي؟

تغذية صحية
فوائد التمر للرياضيين

فوائد التمر للرياضيين كثيرة، فهي لا تقتصر فقط على تزويد الجسم بالسكر الطبيعي والطاقة، لكن التمر يحتوي أيضا على عدة عناصر غذائية مفيدة للجسم، من أهمها البوتاسيوم، الذي يعمل على توازن السوائل في الجسم، ويساعد في نمو العضلات، ومضادات الأكسدة، التي تحمي العضلات من الالتهابات، بالإضافة لمجموعة كبيرة أخرى من المعادن والفيتامينات، ومجموعة فوائد للتمر للصحة العامة.

نزّل تطبيق الكوتش الآن للحصول على برامج تمارين تناسب مستواك أياً كان
وأنظمة غذائية متنوعة مصممة لتحقق كل أهدافك الرياضية.

فوائد التمر للرياضيين

فوائد التمر للرياضيين بعد التمرين

1- التمر مليء بالكربوهيدرات بطيئة الاحتراق

الكربوهيدرات هي الوقود الرئيسي لعضلاتنا خلال التمارين المتوسطة إلى عالية الكثافة. مثل السيارات، لا يمكننا الاستمرار في العمل دون وجود وقود. تحتوي التمرة الواحدة على كمية جيدة من السعرات والسكر، مما يعني أن هناك الكثير من الطاقة المعبأة في حصة واحدة صغيرة. وهي لا ترفع سكر الدم بشكل سريع.

انخفاض نسبة السكر في الدم يعني أن إطلاق الجلوكوز في مجرى الدم سيكون أبطأ، وأكثر سلاسة من الكربوهيدرات المرتفعة، مما يتيح طاقة ثابتة خلال التمرين.

2- يساعد على منع تقلصات العضلات

التمر غني بالبوتاسيوم، وهو مهم في موازنة السوائل في الجسم. أيضا كانت مستويات البوتاسيوم داخل الخلايا أقل من الخارج، فقد يتسبب ذلك في تقلص العضلات وضعفها. وهذا هو السبب في احتواء المشروبات الرياضية على البوتاسيوم لمساعدتك على إعادة الترطيب. فمن فوائد التمر للرياضيين الترطيب ومنع تقلصات العضلات.

3- التمر يساعدتك على التعافي بشكل أسرع

بالإضافة إلى تزويدك بالطاقة أثناء التمرين، فالمحتوى العالي من الكربوهيدرات في التمر يمكن أن يساعدك على التعافى أيضًا. بعد التمرين، تصبح العضلات حساسة بشكل خاص للأنسولين، وقدرتها على تخزين الجليكوجين يتم تعظيمها. وتناول الكربوهيدرات بعد التعرق سيؤدي إلى زيادة مخزون الطاقة لديك، ويساعد على تحسين الأداء في التدريبات المتتالية، أو تمارين اليومين، أو تمارين الغد.

بالإضافة إلى ذلك، عندما يتم تناوله جنبًا إلى جنب مع البروتين بعد التمرين، يمكن أن يحفز التمر مرحلة البناء التي يعيد فيها الجسم البناء، ويتعافى، ويصبح أقوى.

فوائد التمر للرياضيين كمكمل

4- يعمل كمُحلي طبيعي

يعتبر التمر مُحليًا طبيعيًا رائعًا، يمكن إضافته إلى العصائر منخفضة السكر، أو ألواح الطاقة، أو حتى لتحلية دقيق الشوفان. السعرات الحرارية في التمر ليست مرتفعة، بالنسبة لقيمته الغذائية.

بالنسبة لوجبة ما قبل التمرين، نقترح تجربة كوب واحد من الشوفان المطبوخ ، و3 تمرات مفرومين، و2 ملعقة كبيرة من زبدة الجوز (حوله إلى وجبة خفيفة في أي وقت عن طريق إضافة ملعقة كبيرة من الزبادي اليوناني لبعض البروتين).

للحصول على وجبة خفيفة سهلة، جرب كرات الطاقة التي تحتوي على قدر كافٍ من الحلاوة قبل التمرين، أو أسقط اثنتين أو ثلاثة من التمر في عصير الخضار لإضافة القليل من الحلاوة (لكن تخطاها على عصير كثيف الفاكهة حتى لا تكون كمية السكر فيه كبيرة).

كرات الطاقة من التمر

5- التمر وجبة خفيفة سهلة للغاية

أحد أفضل الأشياء في التمور هو مدى قابليتها للنقل.. فقط خذ حفنة منها وضعها في كيس بلاستيكي، وستكون معك وجبة خفيفة ممتازة تستطيع تناولها أي وقت خارج المنزل. تناوله وجبة خفيفة مباشرة أو جرب غمسهم في زبدة اللوز وأكلهم كسناك لذيذ.

تطبيق الكوتش

المصدر: Mensjournal