كيتو دايت وعلاقته بالأمراض وآثاره الجانبية

تغذية صحية

كيتوجينيك مصطلح يستخدم في نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات (مثل نظام اتكنز). الفكرة هي حصولك على سعرات حرارية أكثر من البروتين والدهون، وأقل سعرات ممكنة من الكربوهيدرات. بمعنى تقليل الكثير من الكربوهيدرات التي يسهل هضمها، مثل السكر، والصودا، والمعجنات، والخبز الأبيض، ويعتمد كيتو دايت في الأساس على الدهون.

نزّل تطبيق الكوتش الآن للحصول على برامج تمارين تناسب مستواك أياً كان
وأنظمة غذائية متنوعة مصممة لتحقق كل أهدافك الرياضية.

كيف يعمل كيتو دايت

عندما تأكل أقل من 50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا، ينفد مخزون جسمك في النهاية من (سكر الدم) الذي يتم استخدامه بصورة سريعة.

يستغرق هذا عادةً من 3 إلى 4 أيام. ثم تبدأ في تكسير البروتينات والدهون للحصول على الطاقة، مما قد يجعلك تفقد الوزن. وهذا ما يسمى ketosis. من المهم ملاحظة أن نظام الكيتو الغذائي هو نظام غذائي قصير المدى، يركز على إنقاص الوزن بدلاً من السعي وراء الفوائد الصحية.

من يستخدم كيتو دايت

غالبًا ما يستخدم الاشخاص نظام الكيتو لفقدان الوزن، ولكن يمكن أن يساعد في إدارة بعض الحالات الطبية، مثل الصرع أيضًا. وقد يساعد أيضًا الأشخاص المصابين بأمراض القلب، وبعض أمراض الدماغ، وحتى حب الشباب، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث في تلك المجالات.

تحدث مع طبيبك أولاً لمعرفة  إذا كان من الآمن لك تجربة كيتو دايت أم لا، خاصة إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع 1.

فقدان الوزن

كيتو دايت وفقدان الوزن

قد يساعدك كيتو دايت في فقدان المزيد من الوزن في الأشهر 3-6 الأولى من بعض الأنظمة الغذائية الأخرى. قد يكون هذا بسبب أن تحويل الدهون إلى طاقة يتطلب سعرات حرارية أكثر مما يتطلبه تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة.

من الممكن أيضًا أن يشبعك النظام الغذائي الغني بالدهون والبروتين أكثر، لذلك تأكل أقل، لكن لم يتم إثبات ذلك بعد.

كيتو دايت والسرطان

الأنسولين هو هرمون يسمح لجسمك باستخدام السكر أو تخزينه كوقود له. تجعلك الأنظمة الغذائية الكيتوجنيك تحرق هذا الوقود بسرعة، لذلك لا تحتاج إلى تخزينه. قد تساعد هذه المستويات المنخفضة في حمايتك من بعض أنواع السرطان أو حتى إبطاء نمو الخلايا السرطانية. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث في هذا الشأن.

الكيتو وأمراض القلب

من الغريب أن النظام الغذائي الذي يعتمد علي المزيد من الدهون يمكن أن يرفع الكوليسترول “الجيد” ويخفض الكوليسترول “الضار”! و نظام الكيتو يقوم بذلك تماما. قد يكون ذلك بسبب انخفاض مستويات الأنسولين الناتجة عن هذه الحميات الغذائية، التي يمكن أن تمنع جسمك من إنتاج المزيد من الكوليسترول. وهذا يعني أنك أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين، وفشل القلب، وأمراض القلب الأخرى.

حب الشباب والكيتو

تم ربط الكربوهيدرات بحالة الجلد، لذلك قد يساعد التقليل منها على تقليل حب الشباب، كما أن انخفاض الأنسولين الذي يمكن أن يؤديه هذا النظام الغذائي، قد يساعد أيضًا في وقف انتشار حب الشباب. (يمكن أن يتسبب الأنسولين في قيام جسمك بإنتاج هرمونات أخرى تؤدي إلى تفشي المرض). ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد مدى تأثير النظام الغذائي على حب الشباب، إن وجد.

وجبات صحية

هل كيتو دايت مناسب للمصابين بمرض السكري؟

يبدو أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم أقل، ويمكن التنبؤ بها أكثر من الأنظمة الغذائية الأخرى. ولكن عندما يحرق جسمك الدهون للحصول على الطاقة، فإنه يصنع مركبات تسمى كيتوسيس. إذا كنت مصابًا بداء السكري، وخاصة النوع الأول، فإن كثرة مركبات الكيتوسيس في الدم يمكن أن تزيد من مرضك. لذلك من المهم جدًا التنسيق مع طبيبك بشأن أي تغييرات في نظامك الغذائي.

كيتو

الصرع

ساعدت النظم الغذائية الكيتوجنيك في السيطرة على النوبات التي تسببها هذه الحالة منذ عشرينيات القرن الماضي. ولكن مرة أخرى، من المهم التنسيق مع طبيبك لمعرفة ما هو مناسب لك أو لطفلك.

اضطرابات الجهاز العصبي الأخرى

تؤثر هذه  الاضطرابات على الدماغ والعمود الفقري، وكذلك الأعصاب التي تربطهما معًا. الصرع هو أحد هذه الأسباب، ولكن قد يساعد الكيتو أيضًا في بعض أمراض الجهاز العصبي، بما في ذلك مرض الزهايمر، ومرض باركنسون، واضطرابات النوم.

العلماء غير متأكدين من السبب، ولكن قد تكون الكيتوسيس التي ينتجها جسمك عندما يكسر الدهون للحصول على الطاقة، تساعد في حماية خلايا الدماغ من التلف.

ممارسة الرياضة

أخطاء في تمارين القوة - التأهيل

قد يساعد الكيتو الرياضيين، مثل  العدائين وراكبي الدراجات، على التحمل عند التدريب. بمرور الوقت، يساعد في زيادة نسبة العضلات بالنسبة إلى الدهون، ويزيد من كمية الأكسجين الذي يستخدمه جسمك.

ما ها الآثار الجانبية لنظام الكيتو؟

الاثار الأكثر شيوعًا ليست خطيرة في العادة: قد يكون لديك إمساك، أو انخفاض خفيف في نسبة السكر في الدم، أو عسر الهضم. في كثير من الأحيان، يمكن أن تؤدي النظم الغذائية منخفضة الكربوهيدرات إلى الإصابة بحصوات الكلى، أو ارتفاع مستويات الحمض في الجسم. يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الأخرى “أنفلونزا الكيتو”، والتي قد تشمل الصداع، والضعف، والتهيج، أيضا: رائحة الفم الكريهة، والتعب.

وجبات صحية على الكوتش

المصدر: Webmd