ما الفرق بين تمارين المقاومة والكارديو وأيهما أفضل لخسارة الوزن؟

تمارين وكمال أجسام
تمارين المقاومة والكارديو

على الرغم من أن كل من تمارين المقاومة والكارديو يفيد جسمك ويقوي عضلاتك، إلا أن الفرق بينهما كبير.. الكارديو يشير إلى تمارين التحمل التي تقوي الدورة الدموية في الجسم (القلب والأوعية الدموية). تشمل الأمثلة الجري وركوب الدراجات والرقص والتنس. أما تمارين المقاومة هي تمرين يستخدم المقاومة لتقلص العضلات من أجل زيادة القوة، وتعزيز القدرة على التحمل اللاهوائي، وبناء العضلات الهيكلية. تشمل الأمثلة: تمارين رفع الأثقال، والبيلاتس، واليوجا، وتمارين وزن الجسم، مثل تمارين الضغط والسحب والجلوس.

نزّل تطبيق الكوتش الآن للحصول على برامج تمارين تناسب مستواك أياً كان
وأنظمة غذائية متنوعة مصممة لتحقق كل أهدافك الرياضية.

تمارين المقاومة والكارديو.. أيهما أفضل لخسارة الوزن؟

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن تمارين الكارديو تحرق الدهون وأن تمارين المقاومة يبني العضلات. في الواقع، يوفر كلا النوعين من التمارين فوائد عديدة، ويجب على الجميع (بغض النظر عن العمر أو الجنس أو أهداف اللياقة البدنية) ممارسة النوعين على أساس منتظم. 

من خلال موازنة تمارين المقاومة والكارديو ستتمكن من حرق السعرات الحرارية وفقدان الدهون الزائدة واكتساب العضلات. كلما زادت عضلاتك، زادت السعرات الحرارية التي تحرقها على مدار اليوم.

تمارين الكارديو لا تعني أن عليك قضاء ساعات في جهاز المشي أو ركوب الدراجات حتى تستسلم ركبتيك، ولكنها ببساطة تمارس الرياضة إلى النقطة التي يزداد فيها معدل ضربات قلبك ومعدل الأيض. سننظر الآن في الفرق بين تمارين القلب وتمارين القوة.

تمارين المقاومة والكارديو لحرق الدهون

ما علاقة تمارين المقاومة والكارديو بالحرق؟

في الواقع، تحرق تمارين المقاومة والكارديو كميات متساوية من السعرات الحرارية تقريبا، ولكن ما يعود إليه الأمر كله هو كيفية أداء كل منها. عندما تقوم بأداء تدريب عالي الكثافة (HIIT)، مثل الركض على جهاز المشي، فأنت تجري نصف الوقت وتستريح للنصف الآخر – اعتمادًا على نسبة عملك إلى الراحة. ينطبق نفس التفكير على رفع الأثقال. تحرق السعرات الحرارية عند رفع الوزن، ولكن بعد ذلك يكون لديك فترات راحة بينهما.

ومع ذلك، يقضي العديد من الأشخاص وقتًا أطول في الراحة أثناء جلسة تدريب الوزن الثقيل أكثر مما يقضونه عند المشي أو الجري على جهاز المشي، مما يؤدي غالبًا إلى حرق عدد أقل من السعرات الحرارية بعد تمرين القوة مقارنة بتمارين الكارديو.

ذكرنا سابقًا كيف يستمر جسمك في حرق السعرات الحرارية بعد رفع الأوزان، وهذا ما يُعرف باسم EPOC – استهلاك الأكسجين الزائد بعد التمرين. يؤثر هذا أيضًا على عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها من تمرين واحد. لذلك، إذا اخترت تمارين رفع الأثقال، فيجب أن تكون تمارين مكثفة في الرفع، مع فترات راحة قصيرة بين المجموعات.

برنامج تمارين

حرق الدهون والحفاظ على الوزن

تتميز تمارين الكارديو بميزة عندما يتعلق الأمر بحرق الدهون والحفاظ على وزن صحي. ستحرق بلا شك المزيد من السعرات الحرارية خلال جلسة الكارديو. ومع ذلك، فإن تدريب المقاومة ضروري أيضًا. بعد تمارين المقاومة، ستحتاج عضلاتك إلى التعافي، مما يتسبب في ارتفاع معدل التمثيل الغذائي. لذلك بعد انتهاء التمرين، ستحرق 25٪ إضافية من السعرات الحرارية التي حرقتها للتو خلال جلسة تدريب القوة. إذا كنت ترفع أوزانًا أثقل وتستريح لفترات أقصر، يمكنك زيادة هذا الرقم. بالإضافة إلى ذلك، كلما زادت عضلاتك، زادت السعرات الحرارية التي تحرقها يوميًا (حتى لو كنت جالسًا على الأريكة فقط)، لأن الحفاظ على العضلات يتطلب طاقة أكثر من الحفاظ على الدهون.

 بناء العضلات واكتساب القوة

الفرق بين تمارين المقاومة والكارديو

على الرغم من أن تمارين الكارديو يمكن أن تساعدك بالتأكيد على تعزيز كتلة عضلاتك واكتساب القوة، إذا تم إجراؤها بشكل متكرر أو مكثف، فقد تمنعك من اكتساب كتلة عضلية كبيرة، المفتاح هو موازنة جلسات تمارين المقاومة والكارديو فلن يؤدي هذا فقط إلى خداع جسدك للعمل بجدية أكبر وزيادة كتلة عضلاتك ، ولكنه سيخلصك من الملل!

 صحة مدى الحياة

إذا كنت تريد أن تعيش حياة طويلة وصحية، فلا يمكنك الاستغناء عن تمارين الكارديو. إنها تقوي قلبك وتقلل من خطر الإصابة بعدد من الحالات الصحية المختلفة، بما في ذلك السمنة، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع 2، وهشاشة العظام. لا يزال تدريب القوة أو المقاومة أمرًا بالغ الأهمية وسيحدث فرقًا كبيرًا لمحاربة فقدان العظام وفقدان العضلات، استمر في تدريب القوة مع تقدمك في العمر.

برنامج تمارين

المصادر: MymedFitnessgallery