الكافيين وحرق الدهون .. ما العلاقة بينهما وكيف يختلف تأثيره؟

رشاقة وتخسيس
الكافيين وحرق الدهون

القهوة تحتوي على مادة الكافيين، وهي المادة التي يتم تضمينها في معظم المكملات الغذائية التي تحرق الدهون.. فهل فعلا توجد علاقة بين القهوة أو الكافيين وحرق الدهون وبالتالي إنقاص الوزن؟
بعد الدراسات والتحليل، وجد العلماء أن كثير من المواد النشطة بيولوجيا موجودة في حبوب القهوة، وكثير منهم يمكن أن تأثر على التمثيل الغذائي.

الكافيين: المنشط الرئيسي في القهوة.
الثيوبرومين: المنشط الرئيسي في الكاكاو، ووُجِد بكميات أقل في القهوة.
الهيفيلين: منشط آخر موجود في كل من الكاكاو والقهوة؛ ويستخدم لعلاج الربو.
حمض الكلوروجينيك: أحد المركبات النشطة بيولوجيا في القهوة؛ والتي تساعد في إبطاء امتصاص الكربوهيدرات.

العلاقة بين الكافيين وحرق الدهون

الكافيين وحرق الدهون

الكافيين يزيد من معدل الأيض أو التمثيل الغذائي أثناء الراحة، وهذا معناه زيادة عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الراحة. وإذا كنت تبحث عن حق الدهون والتخسيس بشكل أكبر، ستجد هنا.. أفضل المكملات الغذائية للتخسيس.

كما يعمل الكافيين على منع الناقل العصبي المثبط، الذي يسمى “الأدينوزين”، وعن طريق منع الأدينوزين، يزيد الكافيين من إطلاق الناقلات العصبية مثل: “الدوبامين” و”النورادرينالين”، مما يجعلك تشعر بالنشاط والتركيز.
كمان أنه عن طريق رفع مستويات الإيبينيفرين (الأدرينالين) في الدم، يشجع الكافيين على إطلاق الأحماض الدهنية من الأنسجة الدهنية. غير أنها تحسن أداءك في التمرين بنسبة 11-12 ٪ تقريبا.

كيف يجعلك الكافيين مستيقظ ومنتبه؟

الكافيين يعمل على مادة كيميائية في عقلك اسمها الأدينوسين، والكافيين هو في الأساس مضاد للأدينوسين، فيقلل من آثاره التي تسبب النوم.

ما المدة التي يستمر بها الكافيين في جسمك؟ 

بداية الشعور بالتأثير القوي للكافيين يكون في حوالي 15 لـ45 دقيقة الأولى، لكن الكافيين يأخذ وقتا طويلا حتى يمتحي أثره من جسمك تماما. عادة يكون نصف عمر الكافيين حوالي من 4 لـ6 ساعات، وهذا معناه أن بعد من 4 لـ6 ساعات يبقى نصف الكافيين موجود في نظامك. في هذه المرحلة أنت مازلت تشعر ببعض الآثار المنشطة للكافيين.

إذا كنت تشرب كوب قهوة فيها 100 ملغ من الكافيين الساعة 10 صباحا، فالساعة 10 ليلا يمكن أن يبقى في جسمك حوالي 25 ملغ كافيين! وإذا كنت تشرب كوبين قهوة (200 ملغ كافين) الساعة 4 عصرا، فالساعة 10 ليلا سيبقى في جسمك حوالي 100 ملغ من الكافيين.

هل كمية الكافيين الباقية في جسمك يمكنها التأثير سلبا على النوم؟

الموضوع يعتمد على مجموعة كاملة من العوامل الفردية. لكن بشكل عام هناك أدلة كتيرة على أن الكافيين يمكن أن يأثر على كمية ونوعية النوم عند كثير من الناس. التأثير الأساسي للكافيين هو أنه يجعل من الصعب النوم في البداية، لكنه أيضا يقلل من وقت نومك عن طريق مقاطعة نومك طول الليل، لأنه يزيد عدد مرات استيقاظ عقلك وأنت نائم، حتى إذا لم تتذكر هذا، مما يجعل نومك أقل كفاءة، وبالتالي مرهق في الصباح.

الكافيين و الحرق

لماذا يؤثر الكافيين على الناس بشكل مختلف عن بعضهم؟

1- هناك اختلافات وراثية في كل من مستقبلات الأدينوسين المختلفة التي تستهدف الكافيين وأنزيم الكبد الرئيسي، الذي يهضم أو يقوم بالتمثيل الغذائي للكافيين، واسمه السيتوكروم P450، ففترة نصف العمر للكافيين في الجسم ليس بالضرورة أن تكون من 4 لـ6 ساعات عند كل الناس.

2- المتغيرات الطبية وعوامل نمط الحياة
كلما زادت كمية الكافيين التي تشربها بانتظام، زادت احتمالية تحملنا لمواجهة آثارة المنشطة، فنحتاج كمية أكثر وأكثر حتى نشعر بآثاره. هناك أيضا بعض الأدوية التي يمكن أن تتفاعل وتأثر على سرعة هضم أو التمثيل الغذائي للكافيين. أنزيم الكبد السيتوكروم P450، يهضم الأدوية الأخرى بالإضافة للكافيين، فإذا كانت إنزيمات الكبد مشغولة بمعالجة دواء آخر، فالكافيين يتأخر دوره.

3 – مع تقدم العمر تصبح الآثار المنشطة للكافيين أقوى، يعني في الغالب تزيد حساسية الجسم للكافيين وآثاره المنشطة.

كيف أواجه تأثير الكافيين؟

إذا كنت ممن يشربون القهوة في كل الأوقات ومازلت تنام بسرعة وبشكل جيد كويس ولا تواجه مشكلة، إذا ليس لديك مشكلة، ويمكنك الاستمرار كما أنت، بالإضافة لاستفادة جسمك بسبب العلاقة بين الكافيين وحرق الدهون.

أما إذا كنت ممن تسبب لهم القهوة أو الكافيين الأرق، فالقاعدة العامة هنا:

 أن توقف شرب القهوة قبل النوم من 8 لـ10 ساعات على الأقل! وليس ساعتين أو ثلاثة كما نتوقع.
 أن تقلل كمية القهوة التي تشربها بشكل تدريجي وتجرب.