اضرار التدخين على الجسم والعضلات والصحة العامة

تغذية صحية
اضرار التدخين

النيكوتين هو المخدر المسبب للإدمان في دخان التبغ، الذي يجعل الأشخاص المدخنين يواصلون التدخين. إلى جانب النيكوتين، يستنشق الأشخاص الذين يدخنون حوالي 7000 مادة كيميائية أخرى في دخان السجائر. العديد من هذه المواد الكيميائية تأتي من حرق أوراق التبغ. بعض هذه المركبات نشطة كيميائيًا وتؤدي إلى تغييرات عميقة ومدمرة للجسم، فينتج عنها اضرار التدخين الكثيرة.

يحتوي دخان التبغ على أكثر من 70 مادة كيميائية معروفة مسببة للسرطان. أضرار التدخين تحدث على كل عضو في الجسم تقريبًا، ويسبب العديد من الأمراض، ويدمر الصحة بشكل عام. كما أن تأثير التدخين على الرياضي خصوصا كبير، حيث يضعف أداءه البدني، وتقل قدرته على التحمل، تتضاعف معدلات إصاباته.

نزّل تطبيق الكوتش الآن للحصول على برامج تمارين تناسب مستواك أياً كان
وأنظمة غذائية متنوعة مصممة لتحقق كل أهدافك الرياضية.

المواد الكيميائية شديدة الضرر في دخان التبغ والتي تؤدي إلى اضرار التدخين

  • القطران: هي كلمة للجسيمات الصلبة العالقة في دخان التبغ. تحتوي الجسيمات على مواد كيميائية ، بما في ذلك المواد المسببة للسرطان (المواد المسرطنة). القطران مادة لزجة بنية تؤدي إلى ظهور بقع على الأسنان والأظافر وأنسجة الرئة.
  • أول أكسيد الكربون: غاز سام عديم الرائحة وعديم اللون، وفي الجرعات الكبيرة يسبب الموت بسرعة لأنه يحل محل الأكسجين في الدم. في الأشخاص الذين يدخنون، يجعل أول أكسيد الكربون الموجود في دمائهم من الصعب على الأكسجين الوصول إلى أعضائهم وعضلاتهم.
  • المواد الكيميائية المؤكسدة: هي مواد كيميائية عالية التفاعل، يمكنها أن تدمر عضلات القلب والأوعية الدموية للأشخاص الذين يدخنون. تتفاعل مع الكوليسترول، مما يؤدي إلى تراكم المواد الدهنية على جدران الشرايين. وتؤدي إلى أمراض القلب، والسكتة الدماغية، وأمراض الأوعية الدموية.
  • المعادن: يحتوي دخان التبغ على العديد من المعادن التي تسبب السرطان، بما في ذلك الزرنيخ، والبريليوم، والكادميوم، والكروم، والكوبالت، والرصاص، والنيكل.
  • المركبات المشعة: يحتوي دخان التبغ على مركبات مشعة معروفة بأنها مسرطنة.

توقف عن التدخين

اضرار التدخين على الجسم وآثاره

يتسبب استنشاق دخان التبغ في تلف العديد من أعضاء وأنظمة الجسم.

أولا: اضرار التدخين على الجهاز التنفسي

1- تهيج القصبة الهوائية والحنجرة.
2- ضعف وظائف الرئة، وضيق التنفس، بسبب تورم وتضيق الشعب الهوائية الرئوية، والمخاط الزائد في ممرات الرئة.
3- ضعف في نظام تطهير الرئتين، مما يؤدي إلى تراكم المواد السامة وتهيج الرئتين وتلفها.
4- زيادة خطر الإصابة بعدوى الرئة وأعراض مثل السعال والصفير.
5- ضرر دائم للأكياس الهوائية في الرئتين.

ثانيا: اضرار التدخين على الدورة الدموية

1- ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
2- انقباض (شد) الأوعية الدموية في الجلد، مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجلد.
3- كمية أقل من الأكسجين الذي يحمله الدم أثناء التمرين.
4- تلف بطانة الشرايين، والذي يُعتقد أنه عامل مساهم في تصلب الشرايين (تراكم الترسبات الدهنية على جدران الشرايين).
5- انخفاض تدفق الدم إلى الأطراف (أصابع اليدين والقدمين).
6- زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية بسبب انسداد إمداد الدم.

ثالثا: اضرار التدخين على جهاز المناعة

التدخين من أكثر الأشياء التي تؤثر سلبا على مناعة الجسم.

1- قابلية أكبر للعدوى مثل الالتهاب الرئوي والأنفلونزا.
2- أمراض أشد وطويلة الأمد.
3- انخفاض مستويات مضادات الأكسدة الوقائية (مثل فيتامين سي) في الدم.

أضرار التدخين

رابعا: اضرار التدخين على الجهاز العضلي الهيكلي

1- شد عضلات معينة.
2- انخفاض كثافة العظام.

خامسا: أضرار التدخين على الأعضاء التناسلية

1- انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
2- نسبة أعلى من الحيوانات المنوية المشوهة.
3- الضرر الجيني للحيوانات المنوية.
4- العجز الجنسي الذي قد يكون بسبب تأثير التدخين على جريان الدم وتلف الأوعية الدموية للقضيب.

وتشمل آثار دخان التبغ على جسد الأنثى:

1- انخفاض الخصوبة، وعدم انتظام الدورة الشهرية، أو انقطاع الحيض.
2- وصول سن اليأس مبكرا عام أو عامين.
3- زيادة خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
4- يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والنوبات القلبية، إذا كانت من تدخن أكبر من 35 عامًا، وتتناول حبوب منع الحمل عن طريق الفم.

أضرار التدخين على النساء

سادسا: آثار أخرى للتدخين على الجسم:

1- تهيج والتهاب المعدة والأمعاء.
2- زيادة خطر الإصابة بقرحات مؤلمة على طول القناة الهضمية.
3- انخفاض القدرة على الشم والتذوق.
4- التجاعيد المبكرة للجلد.
5- ارتفاع خطر الإصابة بالعمى.
6- أمراض اللثة (التهاب اللثة).

سابعا: أضرار التدخين على الأطفال

تشمل آثار تدخين الأم على الجنين ما يلي:

أضرار التدخين للسيدات

1- زيادة خطر الإجهاض وولادة جنين ميت والولادة المبكرة.
2- ضعف الرئتين.
3- انخفاض الوزن عند الولادة، والذي قد يكون له تأثير دائم على نمو وتطور الأطفال. يرتبط انخفاض الوزن عند الولادة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري في مرحلة البلوغ.
4- زيادة خطر الإصابة بالشفة الأرنبية.
5- زيادة خطر الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).

التدخين السلبي (تعرض الأم غير المدخّنة للتدخين غير المباشر) يمكن أن يؤذي الجنين أيضًا. إذا استمر أحد الوالدين في التدخين خلال السنة الأولى من عمر الطفل، فإن الطفل يكون معرضًا بشكل متزايد لخطر الإصابة بعدوى الأذن، وأمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية، والموت المفاجئ غير المتوقع في مرحلة الطفولة (SUDI)، ومرض المكورات السحائية.

الأمراض التي يسببها التدخين لفترات طويلة:

1- سرطان الرئة، والفم، والأنف، والحنجرة، واللسان، والجيوب الأنفية، والمريء، والحلق، والبنكرياس، ونخاع العظام (اللوكيميا النخاعية)، والكلى، وعنق الرحم، والمبيض، والحالب، والكبد، والمثانة، والأمعاء، والمعدة.
2- أمراض الرئة مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والذي يشمل التهاب القصيبات الانسدادي وانتفاخ الرئة.
3- أمراض القلب والسكتة الدماغية.
4- تقرحات في الجهاز الهضمي.
5- هشاشة العظام.
6- ضعف الدورة الدموية في القدمين واليدين، مما قد يؤدي إلى الألم، وفي الحالات الشديدة، الغرغرينا والبتر.
7- داء السكري من النوع 2.
8- التهاب المفصل الروماتويدي.

تطبيق الكوتش

المصدر: Betterhealth